شندي الأصالة والتاريخ والجمال

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلي أسرة منتدي شندي وهو منتدي خاص بشندي الكبري المدينة وما جاورها من قري في أرضنا الطيبة، فيرجى التكرم بزيارة منتدي القوانين واللوائح. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه فالمنتدي مفتوح للجميع سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شندي الأصالة والتاريخ والجمال

منتديات شندي الكُبرى - متلقي أبناء شندي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  منتدي أبناء كبوشيةمنتدي أبناء كبوشية  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الرابط الجديد لمنتدي شندي أونلاين (شنداويات)
السبت سبتمبر 19, 2009 7:02 am من طرف أبوبكر الرازي

» هام لكل الاعضاء الرجاء تثبيت الموضوع الاخ المدير العام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 4:36 pm من طرف المدير العام

» مساجد شيدها أفراد بشندي
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 12:26 pm من طرف الرشيدي1

» قصة إسلام فتاة يهودية..
الإثنين سبتمبر 14, 2009 1:28 pm من طرف الرشيدي1

» فصـــــــــول ... من تاريخ مدينـة شنـــــــدى
الأحد سبتمبر 13, 2009 9:49 pm من طرف الشريف

» أحزان آل فضل الله ( سيدية وحاج عمر )
السبت سبتمبر 12, 2009 9:33 pm من طرف سيف

» الكمبيوتر في المصالح الحكومية
السبت سبتمبر 12, 2009 12:48 am من طرف بت شندي

» مرحبا صلاح حسن عطا المنان
الجمعة سبتمبر 11, 2009 11:42 pm من طرف ودشندي

» أحزان آل محمود وآل سيد ارباب
الجمعة سبتمبر 11, 2009 9:28 pm من طرف ودشندي


شاطر | 
 

 حلال المشبوك الشيخ فرح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ogeelosman
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي
avatar


مُساهمةموضوع: حلال المشبوك الشيخ فرح   الثلاثاء يوليو 07, 2009 5:31 am

حلال الشبوك
أطلق عليه هذا اللقب بعض مشايخ ذلك الزمان والسبب القصة التالية
حكى أن الملك أونسة كانت له علاقة صداقة مع الشكرية وفي مرة أهدوه جملا - أصيلا - فأعجب به غاية العجب وخصص له جماعة من الخدم أوقفهم لخدمة الجمل ، وعودوه أكل اللحم والتمر وشراب اللبن والسمن وخصص له مراحا من البقر لشرابه
وذات ليلة كان الامير بين ندمائه يحتسون الخمر وكانوا يتجاذبون الحديث عن المشايخ وكراماتهم
هذا يطير في الهواء وذاك يمشي على وجه الماء وثالث يحيل الماء لبنا وغير ذلك مما هو شائع وقتذاك وفاجأهم المك قائلا
طيب يا جماعة اذا كان الفقرا يفعلون كل هذا فهل في امكانهم أن يعلموا هذا البعير القراية والكتابة؟
فقالوا بصوت واحد نعم أطال الله عمر المك يفعلون هذا بالتأكيد ، قال أجمعوا في الصباح الفقرا وفي الصباح توافد بعض الفقرا على قصر الأمير وهم لا يدرون لاي سبب جئ بهم ، ولما اكتمل عددهم أدخلوهم على المك فحكى لهم - المقدم - السبب الذي دعوا من أجله وقدم لهم البعير بهذه العبارات
هاي يا الفقرا .. يأهل الدايرة - أبان وجوها نايره - يا البتعرفوا الراكة والطايرة ، طلب المك منكم مو كتير ولا هو كبير ، فقط تعليم البعير
والبعير يا أهل الدايره - أصهب ود أصهب وأمه حرة بشارية وهو ود -مية- يعني بالصريح الفصيح البعير ابن ريح
الفقير: أدام الله مجد أمير المؤمنين، وناصر الحق والدين ومبدد شمل المخالفين ، نطلب منكم مهلة مقدارها يومين
فهمس المقدم في أذن الأمير ورفع رأسه مخاطبا الفقرا : أدام الله عز حامي سنار ، وقاهر الاعداء الفجار قبل عذركم ليومين فلا يكون بعدهن عذر ولا تأخير أشربوا القهوة وأدونا الفاتحة
فلما خرجوا من عندهم تلاوموا وتحاجوا من الذي رماهم في هذه الورطة ، وصاح بهم فقير حاضر البديهة وقال : مابيمرقكم من الورطة دي إلا فرح ودتكتوك ووافقوا جميعا على قولو
وانطلق رهط منهم يطلب -المركب- فباتوا ليلتهم بحلة "الحجيرات" عند الشيخ فرح ولم يعطوه فرصة ليسألهم عن سبب حضورهم فحكى له القصة افصحهم وأدقهم تعبيرا والبقية يؤمنون ويحولقون
فقال لهم الشيخ فرح الحكاية سهلة وأنا أقوم بها عنكم ، دا الحين أمشي معاكم
وفي اليوم المضروب تجمهر الفقرا أمام القصر وحولهم حشد من الاتباع بي جببهم وسبحهم ، ينادي منادي دخلوا الفقرا
ولما دخلوا وسلموا قال لهم المقدم : إن شاء الله رجعتم بالامر البيسر الامير
الفقرا:نعم معانا فرح ودتكتوك
المقدم: فرح شن معاهو فقير الترابلة والرعاوية ، دا أمرا ما بيقدر عليهو
الفقرا: فرح مأمون يا مقدم على البعير ما عندنا أي شك في ذلك
فرح يقيف ويخاطب المقدم: أنا المسئول عن أمر هذا البعير أمام مشايخي الفقرا وأمام الأمير فالطالب عندنا نعلمه الكتابة والقراية في اربع سنوات وها البعير كمان بيدورلو أربع سنوات
المقدم: وان لم يتعلم يا شيخ فرح؟
فرح: يسوي الامير الدايرو بالفقير
المقدم: يهمس في أذن الأمير ويرفع رأسه، قبل طويل العمر شروطك فقام معه وحولهم الفقرا والجند وسلمه البعير ومعه مراح البقر وبضعة وشوالات من التمر وعدد من الخدم
وخرج فرح مشيعا بعبارات الشماتة والحسد حتى وصل حلتو، وبعد أيام ذهب له جماعة من الفقرا يسألونه أجد أم هزل ما فعله ، فقال لهم أبوك يا جاه الرسول
أن البطحاني ، العارف باطن زماني ، تمضي هذه السنوات الاربع وينفذ القدر، اما في الامير ، اما في الفقير ، وأما في البعير
القصة تكشف عن شجاعة الرجل وتقديره للامور لانه يقرأ الحوداث ويتفرسها ويعلم علم الخبير أن حكم هذا المك غير المستقيم لا يدوم الا أياما
وقد حصل ما توقعه الشيخ فهلك الامير ولحقه البعير وسلم الفقير



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حلال المشبوك الشيخ فرح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شندي الأصالة والتاريخ والجمال :: المنتديات العامة :: المنتدي العام-
انتقل الى: