شندي الأصالة والتاريخ والجمال

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلي أسرة منتدي شندي وهو منتدي خاص بشندي الكبري المدينة وما جاورها من قري في أرضنا الطيبة، فيرجى التكرم بزيارة منتدي القوانين واللوائح. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه فالمنتدي مفتوح للجميع سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شندي الأصالة والتاريخ والجمال

منتديات شندي الكُبرى - متلقي أبناء شندي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  منتدي أبناء كبوشيةمنتدي أبناء كبوشية  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الرابط الجديد لمنتدي شندي أونلاين (شنداويات)
السبت سبتمبر 19, 2009 7:02 am من طرف أبوبكر الرازي

» هام لكل الاعضاء الرجاء تثبيت الموضوع الاخ المدير العام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 4:36 pm من طرف المدير العام

» مساجد شيدها أفراد بشندي
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 12:26 pm من طرف الرشيدي1

» قصة إسلام فتاة يهودية..
الإثنين سبتمبر 14, 2009 1:28 pm من طرف الرشيدي1

» فصـــــــــول ... من تاريخ مدينـة شنـــــــدى
الأحد سبتمبر 13, 2009 9:49 pm من طرف الشريف

» أحزان آل فضل الله ( سيدية وحاج عمر )
السبت سبتمبر 12, 2009 9:33 pm من طرف سيف

» الكمبيوتر في المصالح الحكومية
السبت سبتمبر 12, 2009 12:48 am من طرف بت شندي

» مرحبا صلاح حسن عطا المنان
الجمعة سبتمبر 11, 2009 11:42 pm من طرف ودشندي

» أحزان آل محمود وآل سيد ارباب
الجمعة سبتمبر 11, 2009 9:28 pm من طرف ودشندي


شاطر | 
 

 قصة فتاة قالت لسوداني يا أسود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوبكر الرازي
المدير العام
المدير العام
avatar


مُساهمةموضوع: قصة فتاة قالت لسوداني يا أسود   الأحد يونيو 28, 2009 6:50 pm

وأنا أتصفح مواقع الانترنت وقعت عيناى على هذه القصيدة وقد اعجبت بها أيما اِعجاب وحبيت تطالعوها وتقولو رأيكم فيها.
خلوني أقول ليكم قصة هذه الابيات:

كان بلدياتنا يسكن في إحدى الدول الخليجية ، وفي يوم من الأيام جاءت إمرأة الى ( الكاشير ) (المصرف) وأبت نفسها أن يتقدمها هذا الاسود كما ظهر ، فقالت له بلهجتهم( وخر يالأسود ) ، بتشديد الخاء وكسرها ، وترجمتها بالسوداني .

(( زح يا عبد )) فتفاجأ بهذا الاحراج أمام جميع المشترين ، وسط ذهول الجميع قال لها: (( أسود؟؟أسود ؟؟ الاسود ساترك يا مرا !!! ) ويقصد اللبس الاسود اى العبائه .

قال الرجل السوداني واضح البساطة والكدح والأصالة والذي يبلغ ما يقارب الخمسين أن هذا أقصى ما استطاع قوله لحظتها والمرارة في قلبه من منظره أمام الناااس ، وبكل أسف كانت زوجته بعيدة عن الموقف فلم تتكفل بالرد على بيضاء الجلد هذه بما يليق ( او لا يليق ) مر الموقف مع اندهاشها من رده .

عاد الى البيت وبدأ كتابة هذه القصيدة ، والتي أفلح لاحقا في أيصالها لهذه المرأة عبر ( الشغال ) الهندي بتاعهم ، ثم بعث بها الى احدى المجلات العربية :


القصيدة:

قالت لي ياأســـــــــود أ رجعت للــــــــــــــــــــــوراء

حنطـــــــــي لونهاااا وبشــــــــــــرتي سمــــــــــــــراء

مغــــــرورة شكــــلها تحـــــــــب الطاعة والــــــــــولاء

السواد هو الوطـــــــن في القـــارة السمــــــــــــــــراء

ســـــــوادي هــــــــبة خالقـــــي وأحس بالرضــــــاء

لـــــوني شـــــرف لي وللكـــــــعبة كســــــــــــــــــاء

للرجـــــــال مميـــــــز للشــــــــوارب واللحـــــــــــــاء

سوادي في العيـــون زينة وبدونـــــــــه عميــــــــــــاء

لوني شهـــــــــامة ورجولـــــــة ما به ما يســـــــــــاء

سوادي خيــــام باديــــة لعــــــــروبة كرمــــــــــــــاء

تعلمين لوني للمرأة ستر وجمــــــال وغطــــــــــــــاء

ســـــــــوادي على كـــــل راس أمــــــنية النســـــــاء

وإن كان شعرك أبيض تشترين لوني بســـــــــــــخاء

وبعدمــــا تضــــــــعينه تعودين شبابــــــــاً للــــــوراء

تقولين أســـود ؟؟؟

تقولين أســـود ؟؟؟

وكل من يزور الكعبة يقبل لوني بانحناء

السواد هو صـــــــــندوق سر لرحـــــــلات الفضــــــــــاء

السواد هو بترول مبدل صحـــــاريك لواحـــــة خضـــراء

لولا الــــسواد ما سطح نجم ولا ظهر بـــدر في الـــسماء

السواد هو لـــــون بلال المؤذن لـــخــــير الأنبـــيـــــــاء

لولا السواد لا سكون ولا سكينة بل تعب وابتـــــــــــــلاء

تقولين أســـود ؟؟؟

تقولين لي أسود

والسواد فيه التـــهجد والقيـــــام والسجود والرجــــــاء

فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجابة الدعـــــــــاء

فيه ذهــــــاب نبينا من مكــــة للأقصى ليـــــلة الاسراء

لو ضاع السواد منا علينا أن نستغفر ونجهش بالبكاء

عــــزيزتي

تأملي الزرع والضرع وسر حياتنا في سحابة سوداء

اسمـــــــــعيني والله انتي مريضـــــة بداء الكبريــــاء

أنصتي لنصــــــــيحتي يا مرا و لوصــــفة الـــــــدواء

عليك بحبة مباركــــة من لوني مع جرعة من مـــــاء

أنا لست مازحاً وستنعمي والله بالصـــــحة والشفاء

سامحيني يا مغروره لكل حرف جاء وكـــلمة هجاء

وكل ما ذكرت هو حلم في غفوة ليل أسود أو مساء

لا أسود ولا أبيض بيننا في شرعنا سواء

كلنا من خلق الله الواحد نعود لآدم وأمنا حواء



منقول ...

Basketball Basketball Basketball
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ودشندي
مشرف منتدي الارض الواعدة
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة فتاة قالت لسوداني يا أسود   الجمعة يوليو 03, 2009 2:34 am

عبر وأوضح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لهيب الشوق
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة فتاة قالت لسوداني يا أسود   الجمعة يوليو 03, 2009 4:30 am


ودشندي كتب:
عبر وأوضح

مغبون شديد مش كده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ودشندي
مشرف منتدي الارض الواعدة
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة فتاة قالت لسوداني يا أسود   السبت يوليو 04, 2009 8:09 pm

نعم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة فتاة قالت لسوداني يا أسود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شندي الأصالة والتاريخ والجمال :: منتديات الآداب والفنون :: منتدي الشعر والخواطر-
انتقل الى: