شندي الأصالة والتاريخ والجمال

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلي أسرة منتدي شندي وهو منتدي خاص بشندي الكبري المدينة وما جاورها من قري في أرضنا الطيبة، فيرجى التكرم بزيارة منتدي القوانين واللوائح. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه فالمنتدي مفتوح للجميع سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شندي الأصالة والتاريخ والجمال

منتديات شندي الكُبرى - متلقي أبناء شندي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  منتدي أبناء كبوشيةمنتدي أبناء كبوشية  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الرابط الجديد لمنتدي شندي أونلاين (شنداويات)
السبت سبتمبر 19, 2009 7:02 am من طرف أبوبكر الرازي

» هام لكل الاعضاء الرجاء تثبيت الموضوع الاخ المدير العام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 4:36 pm من طرف المدير العام

» مساجد شيدها أفراد بشندي
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 12:26 pm من طرف الرشيدي1

» قصة إسلام فتاة يهودية..
الإثنين سبتمبر 14, 2009 1:28 pm من طرف الرشيدي1

» فصـــــــــول ... من تاريخ مدينـة شنـــــــدى
الأحد سبتمبر 13, 2009 9:49 pm من طرف الشريف

» أحزان آل فضل الله ( سيدية وحاج عمر )
السبت سبتمبر 12, 2009 9:33 pm من طرف سيف

» الكمبيوتر في المصالح الحكومية
السبت سبتمبر 12, 2009 12:48 am من طرف بت شندي

» مرحبا صلاح حسن عطا المنان
الجمعة سبتمبر 11, 2009 11:42 pm من طرف ودشندي

» أحزان آل محمود وآل سيد ارباب
الجمعة سبتمبر 11, 2009 9:28 pm من طرف ودشندي


شاطر | 
 

 نزار قبانى فى سطور2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MOUTAZ
شنداوي أغلي من الماس
شنداوي أغلي من الماس
avatar


مُساهمةموضوع: نزار قبانى فى سطور2   الجمعة يوليو 10, 2009 1:54 am

التحق بعد تخرجة بالعمل الدبلوماسي ، وتنقل خلاله بين القاهرة ، وأنقرة ، ولندن ، ومدريد ، وبكين ، ولندن. وفي ربيع 1966 ، ترك نزار العمل الدبلوماسي وأسس في بيروت دارا للنشر تحمل اسمه ، وتفرغ للشعر. وكانت ثمرة مسيرته الشعرية إحدى وأربعين مجموعة شعرية ونثرية، كانت أولها " قالت لي السمراء " 1944 .

بدأ أولاً بكتابة الشعر التقليدي ثم انتقل إلى الشعر العمودي، وساهم في تطوير الشعر العربي الحديث إلى حد كبير. يعتبر نزار مؤسس مدرسة شعريه و فكرية، تناولت دواوينه الأربعة الأولى قصائد رومانسية. وكان ديوان "قصائد من نزار قباني" الصادر عام 1956 نقطة تحول في شعر نزار، حيث تضمن هذا الديوان قصيدة "خبز وحشيش وقمر" التي انتقدت بشكل لاذع خمول المجتمع العربي. واثارت ضده عاصفة شديدة حتى أن طالب رجال الدين في سوريا بطرده من الخارجية وفصله من العمل الدبلوماسي. تميز قباني أيضاً بنقده السياسي القوي، من أشهر قصائده السياسية "هوامش على دفتر النكسة" 1967 التي تناولت هزيمة العرب على أيدي إسرائيل في نكسة حزيران. من أهم أعماله "حبيبتي" (1961)، "الرسم بالكلمات" (1966) و"قصائد حب عربية" (1993).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نزار قبانى فى سطور2   الجمعة أغسطس 07, 2009 5:27 am

شكلك من معجبي نزار والله هو راجل متميز جدا وشعره جميل شديد
و تقبل مروري علي الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: نزار قبانى فى سطور2   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 5:52 pm

???? ???? ????? ????? (1)
?????? ????




hgameil@hotmail.com
????? ??????? ??????? ?????????? ???????? ?????? ???? ???????? ????
???? ???? ?????? ???? ??????? ??????? ?????? ????????? ????


??? ?? ??? ?? ???? ??????? ?????? ????? ????? ???????? ?????? ?????? ?? ???? ???? ?? ? ???? ???? ??????? ???? ????? ??? ????? ????????? ??????? ? ????? : ?? ???? ??????? ?????? ? ?? ??? ?????? ??????? ??????? ?? ???? ???? ?????? ?? ??????? ??????? ?? ??? ????? ? ??? ?? ?? ?? ??????? ???? ??? ?????? ? ?? ?? ??? ???? ?? ??????? ?????? ????? ?????? ?????? ??????? ????? ??? ?!!!! ?? ???? ??? ????????? ?? ?????? ??????? ????? ?? ???? ??? ????????? ???? ????? ????? ??????? ?????? ?????? ?????? ????? ?????? .

??????? ??? ???????????? ?????? ??????? ???? ??????? ?? ?????? ???????? ???????????? ????? ???? ??? ???? ??? ???? ??? ???? .??????? ???? ???? ?? ?????? ???? ????? ???????? ??????? ?? ??????? ??? ????? ?? ???? ????? ?????? ?????? ??? ?????? ???? ?????? .??? ???? ??? ??????? ?? ??? ??? ???? ?? ??? ????? ????? ? ????? : ??? ??? ?????? ? ??????? : ??? ??? ?????? ? ??????? : ?????? ?????? ?????? ?????? ?????? ??????? . ???? ?????? ?????? ?? ??? (??? ???) ??? ??? ??? ???????? ?? ???? ?? ???? ????? ?? ??????? ???????? ? ????? ???? ??? ? ?? ???? ? ???? ????? ?????? ?????? ?????? ??????? (?????) ???? ??? ???? ?????? ????? ????? . ??? ??? ?????? ???? ?????? ??? ????? ????? : ??? ??????? ?? ??? ????? !!!! ?? ???? ????? ???? ??? ???? ?????? :

??? ????? ?? ?? ?? ??? ?? ????

?????? ?? ???? ?? ????? ?????

??? ????? ???? ????? ??? ??????

?????? ???? ?? ?????? ??????

??????? ??? ??????? ?????

??? ???? ??????? ???? ?? ????

???? ??????? ?? ???? ??? ???????? ???? ????? ??? ??????. ?? ???????? ????? ??????? ??? ???? ????????? ????? (??????) ??? ???? ???? ? ???? ??? . ?? ??? ???? ??? ?? ????? ? ?????? ?? ?????????? ???? ????? ???????? ???????? ?????? ???? ?????? ?? ??????? ? ??????? ????????? ? ???????? ? ?????????? ? ??? ??? ? ??? ???? ??????? ??????? ???? ?????? ???? ????? ??????? ??? ????? ????? ????? ?????? ??????? .

???? ????? ?? ????? ?????????? ? ??? ??? ??????? ?????? ???? ??????? ?????? ? ???? ?????? ???????? ???????? ? ?? ????? ?????? ?????? ????????? ?? ?????? ????????? ??????? ????? ??? ??? ??????? . ??? ???? ???? ????????? ??? ?? ??? ???? ? ??? ?????? ??? ??? ?????? ????? ??????? ???????? ???? ?????? ??????? ???? ???? ?????? . ??? ??? ??? ???????? ??????? ?????? ????? ???????? ?????? ?? ??? ?????? ?? ?????? ?????? ??? ????? ?????? ????? ??????? ???????? ? ????? ???? ????? ?????? ? ????? ???? ???????? ?????? ????? ?? ??? ??? ?????? . ????? ?????? ???? ???? ???????? ????????? .
???? ?? ???? ??? ????? ?????? ?????? ???? ???? ????? ??????? ????? ???? ? ??? ??? ??? ??????? ????? ???? ?????? ????? :
???? ???? ???? ?? ????? ???? ?? ????
????? ??????? ??? ???? ??? ????????
?????? ??? ???? ????? ?????? ??????
*****
????? (?????)[1] ?? ???????? ?????? ?????
?????? ???? ??? ?? ???? ???? ?? ?????
?? ??? ??????? ??? ?????? ??? ?????????
*****
??? ??? ?? ???? ??? ?????? ?? ????????? ???????? ??????? ???? ????? ????? ??????. ??? ?? ??? ???? ??? ??? ????? ???? ????? ???? ?? ??????? ? ????? ?????? ??????? ???? ??? ??????? ??? ?? ?? ??????. ????? ?? ???? ????? ?? ?? ?? ???? ????? ( ???? ???????? ?????? ?? ????) ???? ???? ?????? ?????? (??? ????? ) ???? (??????? ????? ??? ????? ) ???? ??????? ???????? :
??? ?????? ??? ?????? ???????
???? ????? ?????? ??????? ???? ???
?? ?????? ??? ??? ??? ???? ???? ???? ??????? ??? ??? .



[1] ???? ??????.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: نزار قبانى فى سطور2   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 6:22 pm

في ذكرى رحيل القمة السامقة : المهمل من تجارب تعليم العربية (1)



للعبقري المربي ابن البلد، والرمز العربي والإسلامي الكبير البروفيسور عبد الله الطيب منّة في رقاب كثير من المسلمين، ولا أدّعي بهذا سبقًا في بابه، وإنما هي شذرات من حديث تجاربه أستهلها قائلاً : اللهم اغفر له، واعف عنه، وارحمه، وأصلح أهله وطلابه ومحبيه.

قال الراوي :

" في سنة 1958م أقيمت ندوة بجامعة إبادان بالولاية الجنوبية الغربية من نيجيريا كانت عن الثقافة العربية الإسلامية. كانت نيجيريا آنئذٍ تحت الحكم البريطاني. وكانت إبادان هي الكلية الجامعية ثم من بعد هي الجامعة الوحيدة في نيجريا كلها، فكان المؤتمر المنعقد بها لهذا الغرض ذا أهمية بالغة.

لم تكن اللغة العربية مقررة في التعليم النظامي في الإقليمين الجنوبيين من نيجريا. وكانت الثقافة المسيحية غالبة عليهما، غير أنه كان في إقليم شعب اليوربا الغربي نسبة عالية من المسلمين. أما الشمال فكان إقليمًا مسلمًا ذا إمارات إسلامية قديمة وتأريخ عريق وصلات واشجة مع شمال إفريقية المسلم ومصر وبلاد المشرق، وكانت فيه مدارس إسلامية قرآنية قديمة وعلماء أجلّة لهم تآليف حسان، ومن هؤلاء لا تزال توجد بقية صالحة مثل وزير سكتو المعلّم جنيد ، وقد سمعت منه أبياتًا نظمها في رحلة ارتحلها إلى مدينة الخرطوم مع السِّرْدَوْنَة أحمد بيلو رئيس وزراء الإقليم الشمالي الشهيد رحمه الله تعالى، قال فيها :

يا من يصعّد أنفاسًا بأنفاس شوقًا لخرطومَ ذات الوردِ والآسِ

صَبْرًا قليلاً فإنا سوف تحملنا رعَّادة في الهوا ملمومة الراس

طيارة تتبارى في تجاوزها شهب السماء التي ترمي بأقباس

تعطي الدخان وتنهى عن تعاملنا به عليـها وهذا خلف مقيـاس

ومنهم الشيخ ناصر كبَّاره بمدينة كنو وله مجلس يحضره تلاميذه بأيديهم الصحف والألواح فيسألون في الأدب والنحو وعلوم التفسير والدين ، فيجيب ويكتب من شاء ما شاء، ويقرؤون فيشرح الصعب ويصحح الخطأ. وقد حضرت مجلسه وسمعته يشرح لسائل سأله عن بيت الشواهد لجرير الشاعر :

والتغلبيون بئس الفحل فحلهم فحلاً وأمهم زلاء منطيق

هذا،

وقد أنشئت سنة 1934م في مدينة كنو مدرسة لتعليم العربية والعلوم الإسلامية على نهج حديث، واستقدم لإنشائها أساتذة ومشايخ من السودان فقاموا بما عُهد إليهم من ذلك خير قيام، وتخرج على أيديهم جيل من رجال كفاة. وقد بُعث بعض هؤلاء سنة 1954م إلى معهد التربية ببخت الرضا لينالوا مزيدًا من التدريب في طرق التدريس ومناهجه. ومن هؤلاء من صاروا من بعد قادة فكر ورجال دولة مرموقين في بلدهم من هؤلاء مثلاً الشيخ أبوبكر محمود قمي الذي كان قاضي قضاة الإقليم الشمالي كله أيام الرئيس السردونة أحمد بيلو رحمه الله، ثم قد ترجم معاني القرآن ترجمة حسنة إلى لغة هوسا وقد مُنح جائزة الملك فيصل العالمية لما بذله من جهد عظيم في العمل الديني والدعوة الإسلامية. ومنهم قاضي القضاة بولاية كنو الدكتور حسن إبراهيم غورزو وله تأليف جيد عن الشيخ عبد الكريم المغربي وتأثيره على سلطنة كنو في الزمان القديم أطلعني عليه وينبغي أن ينشر. ومنهم الدكتور غلدنشي سفير دولة نيجيريا بالمملكة العربية السعودية وكان رئيسًا لجامعة سكتو وتولى إنشاءها وثلاثتهم كان لهم أعظم الأثر في النهوض بكلية عبد الله باييرو وهي التي صارت الآن جامعة باييرو بمدينة كنو.

وقد مهّد المؤتمر الذي أقيم بجامعة إبادان سنة 1958م لقيام شعبة العربية بجامعة إبادان سنة 1967م، ثم اتلأَبَّ بعد ذلك إنشاء أقسام للغة العربية بالجامعات الجديدة التي نشأت في أقطار نيجيريا. وكان مما مهّد به ذلك المؤتمر أنه نبّه على وجود مجهود كبير تطوعي جهادي كان يقوم به بعض المشايخ المسلمين في إبادان ولاغوس مكافحين مناضلين في سبيل الإسلام ولغة القرآن بالرغم مما كان يواجههم من تعصب الإرساليات ومعاكسات الحكم الأجنبي وصنائعه الموالين له. كان من هؤلاء المعلم خرشي الثاني رحمه الله تعالى، ولم أدرِ أذلك لقب كان له أو اسم سمي به، وكلا الوجهين جائز، وخرشي الأول الذي سمي هو أو لقب باسمه، شارح مختصر خليل كتاب الفقه المالكي الجامع المقدم بين متون الفقه المالكي على كل متن. كانت لخرشي الثاني ـ رحمه الله ـ مدرسة في ناحية من سوق إبادان يقصدها الصغار ليعلمهم القرآن ومبادئ العربية. وكان يعينه بعض الشبان من المدرسين النظاميين بمدارس الحكومة في غير علوم العربية يتطوعون بدروس إضافية فيما بعد أوقات الدروس النظامية. ثم لما قبلت الحكومة أن تدخل علوم الدين ولكن بغير اللغة العربية كان القائمون بهذه الدروس يتعاونون مع المعلم خرشي الثاني ـ رحمه الله ـ كل التعاون.

وكان بناحية لاغوس للحاج آدم عبد الله الإلوري نشاط عظيم. وقد أثمر مجهوده المخلص المتواصل ومجهود المعلم خرشي الثاني وفضلاء آخرين من مسلمي بلاد (يوربا) وعلماء (إلورين) المدينة المسلمة في أقصى جنوب الإقليم الشمالي قريبة الجوار من منطقة إبادان، فأقرَّ آخر الأمر إدخال ذَرْءٍ من العربية مع علوم الدين في مدارس الإقليم الجنوب الغربي. وبعد قيام المؤتمر الثاني بإبادان 1964م تمهد الطريق لإنشاء نواة قسم اللغة العربية في جامعة إبادان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: نزار قبانى فى سطور2   الجمعة سبتمبر 04, 2009 7:24 am

الحلْقة الثانية

" ... في خريف عام 1978 نزل مصطفى خضر بشندي قادمًا من كوستى ليعمل معلمًا لمادة التاريخ بمدرسة شندي الثانوية ، فكان عند حسن الظن به: قاصًّا ومحللا، ناقداً ومقوما ، إلى جوار رئيس شعبته الأسطورة الأمين عبد المنعم إسماعيل وقائد مركب الجميع الفذ - عليه شآبيب الرحمة - المصري مصطفى سلمان. مكث شاعرنا بمقر إقامة مشرف سكن الطلاب وهناك بدأ يرسل آهاته الحرّى فتارة يبكي نخيل (دال) وتارة ينوح على بوِّ قبيلة ( الواراب) وتارة يشجع نفسه بنخيل (سركمتو) وهيهات هيهات أن ينسى تلك الديار التي عشقها، ولم يمض وقت طويل وهو هائم في هذا الحال حتى بدأ يدلي بدلوه في بابي الرثاء والهجاء.وسأقف عندهما فيما بعد، ولكن كانت يتيمة مصطفى الأولى رائعته بل ملحمته عن دال وسركمتو.
اليتيمة الأولى


مناسبة هذه القصيدة هي أن الشاعر الكبير مصطفى خضر كان في أحد الأيام ينوي الذهاب من سركمتو إلى قرية (دال) بالضفة الغربية ، وملّ الجلوس في إنتظار المعدية بمشرع دال ، وبدأ يصيح لريس المعدية ( جلال كلفه ) لإحضار المركب ليوصله الى الضفة الأخرى ( دال ) ، فلم يعره أي اهتمام ، وصادف ذلك اليوم وصول ( إبراهيم صالح ) من أبناء دال بصحبة عروسته ، قادما من القاهرة لأول مرة بعد أن مكث بها أكثر من أربعة عقود . عن طريق حلفا مع السائق ( طلب ) . عندئذ جاءت المعدية فركبوها بعد أن قامت (زبيدة) وأهل أراسير بإكرام الحاضرين بمشرع دال .
أيضا يتناول الشاعر في هذه القصيدة بنقد شديد لتلك المأساة التي تعرضت لها ( نخيل تشكد) وهي منطقة بأقصى شمال سركمتو ،
يتناول أيضا بكل فخر أمجاد عائلة ( الواراب ) الضاربة في الأصالة والممتدة من سركمتو حتى منطقة عبود وكذلك صعيد مصر .
التُّحفة :
ما بين أتيري وقهوة أمبكول ...
والعربة المسكينة الغبراء
تعوي فوق طيات الرمال
عُدتُ لدال .. أم الدلال
الحب والعشق الحلال
وتواردت في خاطري
صور النساء ..
وهم يغنون الأغاني الباكية
فوق الصخور العارية
لعمي ( إبراهيم صالح )
حين عاد إلى الوطن ..
ومع الأقارب قد رطن
قد كان يوما ما رأيت
له مثيل..
بسركمتو أو بأية قرية
بالمنطقة..
حين جاء العم إبراهيم
بصحبة قرينته الحنون
من مصر بعد نصف قرن
أو يزيد..
قد كنت ساعتها أنادي
يا جلال ..
يا ريِّس البحرين
يا أعتى الرجال ..
يا من تعلِّم جيلنا
العيش الحلال
يامن تحبك سركمتو
قبل دال ..
تعالى خذني عندكم
هاج الحنين لصبكم
والصب يقتلني
تعال ..
وانا بشطّ النيل في
أراسير ساب ..
بالقرب من مثوى
الواراب ..
أجدادنا أسد الأسود
الضاربين بأصلهم
من سركمتو
إلى عبود..
وبمصر في أقصى الصعيد
شطح الفؤاد بميت
من أصله
مازال حياً يرزق
ودمائه في جسمه
يتدفق..
وعليه من بخل الرجال
قلائد تتعلق ..
ظلموا أباه حين
نسبوه إليه..
وأبوه كان المجد
يحسده عليه
ويغار منه الكبرياء
اذا تقلد مخلتيه
وإذا رأى ضيفاَ
أباح لضيفه
ما في يديه..
وأعود اذكر للورى
ما قد رأيت..
وبطبل دال .. وزمرها
كيف التقيت..
قبيل هذا الكرنفال
وقبل أن يأتي جلال..
استقبلت أراسير ساب
بجودها عم ابراهيم
حين أوصله (طلب)
السائق الممزوج دمه
بالمروءة والأدب..
واتت زبيدة تحمل
الإفطار للضيف
الكبير..
ومع الفطور صينية
تنم عن زوق رفيع
فوقها شاي
ومعه بسكويت..
وبعد ان نال الضيوف
الواجب المفروض..
عادت لضفتنا طلائع
شعب ( دال ) ..
يقود موكبها
(جلال )..
فتعانق الجمع الغفير
وصحبه..
وتشابكت أعناقهم
وأكفهم..
وعلت بصوت سافر
أصواتهم..
يبكون أمواتاً لهم
من ألف عام..
واذا فرغنا من
برتكول العزاء..
وتناول الضيف الدواء
صدرت أوامر من جلال..
ان نبدأ المسعى لدال
ولذا هرعنا نحمل
العفش المسجى
فوق مركبنا
المفدى..
واذا ركبنا صاعدين
على السقالة..
استعذنا بكل أسماء
الجلالة..
فالطريق ملغَّمٌ
بالشلالات..
وفي الطريق أمر الريس
( تلودي )
عن فك الشراع
ففكه..
فأراه خِرقاً في الشراع
فَخَذََّ فيه وحاكه..
وقبل ان ينسى ( تلودي)
مزاجه..
التقط شيئاً من يديه
ولآكه..
وقال :
ها نحن ذا يا أهلنا
(بكوسي كو) ..
وبعدها سنصل
( تشكد )
بنخلها المصبوغ
أسود..
يا لها افظع مشهد
نخلها النامي مجلد
بالسواد..
والربى من حوله
تدمي الفؤاد
تشتكي الوحشة منا
والبعاد..
آه عليها يوم أحرقها
الذئاب..
وطلوا مفاتنها الجميلة
بالهباب..
وباعها أمراء نجد
بالتراب..
وحين اضحى كلما وعدوا
سراب..
آه عليها كان يأكل تمرها
الطير الشرود..
ويغني للظباء وللجداول
والورود..
واذا العابر جاء وأكل منه
حمد الله وباركها
خلود..
وبعد ان جاز مركبنا
السكون..
ابتدئ ينسى الهواجس
والظنون..
هب ريح احتوى أهل
الاغاني ..
من شواطئ ابو (سريرة)
هاهم الأطفال ينتظرون
فينا..
والأغاني تملأ الدنينا
حنينا
وابتدئ ( نجمي ) يمنطق
بندقية..
يطلق النار ابتهاجاً
وتحية..
للذي غاب وعاد
بعد أن مل البعاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: نزار قبانى فى سطور2   الجمعة سبتمبر 04, 2009 7:33 am



عدل سابقا من قبل الحسين محمد في الأحد سبتمبر 13, 2009 4:52 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: نزار قبانى فى سطور2   الأحد سبتمبر 06, 2009 8:24 pm

المهمل من تجارب المعلمين : من تجارب تعليم العربية (3)

انتهت الحلقة الفائتة الحسين محمد



"... على أنه لم يكن واضحًا ما المراد من إنشاء هذه الكلية، إذ مستوى التحصيل في مدرسة العلوم العربية كان، وما يزال إلى يومنا هذا حق رفيع ، وقد تمكن عدد من خريجيها بناء على ما حصلوه فيها من نيل الشهادات العالية في الخارج من أوربا ومن مصر مثلاً. فلماذا لم ترفّع هي إلى مستوى جامعي كما رفّعت الكليات التي سبقت إنشاء جامعة أحمد بيلو بزاريا على سبيل المثال؟

تساءلت في نفسي بهذا السؤال لما عرض عليَّ مدير جامعة أحمد بيلو بروفيسور نورمان الإسكندر ( فيما بعد سير نورمان ... إلخ) ـ وظيفة عميد كلية عبد الله باييرو ولأتولى إنشاءها. وما كان خافيًا عليَّ أنّ ترشيحي قد كان من قبل النيجيريين الشماليين أنفسهم إذ كانت لهم بي صلات في ميدان التعليم واشجة، واشترطت أن أزور الموقع قبل قبول العمل فيه. وعلمت من السيد الوزير آنئذ الحاج عيسى كيتا وممن اتصلوا بي واتصلت بهم من القائمين بتعليم العربية في بلاد هوسا على رأسهم الحاج حسين آدم الذي كان مفتش العربية بالوزارة والأستاذان شيخو أحمد سعيد غلدنشي وحسن إبراهيم غورزو وهذان كانا على رأس مدرسة العلوم العربية بكنو أنهم إنما يريدون إنشاء جامعة هوساوية إسلامية حقًا، وأن الجامعة التي في زاريا كأنما الغالب عليها الآن طابع غير إسلامي. وأنهم لا يريدون الكلية الجديدة أن تكون امتدادًا لمدرسة العلوم العربية أو شيئًا منافسًا لها، وإنما يريدونها لتكون مؤسسة تهيئ المسلمين دون غيرهم في هذه الفترة للتأهيل الجامعي حتى يستطيع المسلمون بنيجير يا أن يلحقوا بغير المسلمين ومن دون أن يزاحمهم هؤلاء بمستويات التقدم العصري المنشودة.

وقد أدركت منذ البداية أن إدارة جامعة أحمد بيلو لم تكن حق جادة في أن تجعل من كلية عبد الله باييرو أكثر من ظاهرة اسمية فرعية. ومما أكّد ذلك عندي عدول البروفيسور نورمان الاسكندر عن الموقع القديم الواسع واختياره موقعًا صغيرًا كانت فيه مؤسسات ومساكن ومخازن تحتاج إزالتها إلى إجراءات قضائية وتقدير تعويضات وما أشبه، وكل ذلك كان لابد معه من مرور زمن ربما امتد إلى عدة سنوات. وقيل في تبرير هذا التغيير أنه متفق مع الخطة المعمارية الكبيرة التي كانت تعد لتطوير مدينة كنو في مدى خمسين عامًا. ولَكَأنَّ الأرَبَ الخفيَّ المخبوء ما كان إلا لتأجيل إنشاء كلية عبد الله باييرو. وكانت قد استعير لها مقر مؤقت في جانب من فندق مطار كنو، فتنقل بعد ذلك من موضع مؤقت إلى آخر مؤقت حتى إذا طال تأجيل الإنشاء طولاً مؤسفًا جيئ بالحل العملي الخاسم وهو نقل الكلية كلها إلى منطقة الجامعة بزاريا لتكون فيها قسمًا صغيرًا للدراسات العربية والإسلامية ، في كيان جامعة علمانية جديدة كبيرة مشربة في حملها بالروح الأوربي المادي التقدمي المسيحي المعدن التبشيري النزعة. وتبقى بعد ذلك مدرسة العلوم العربية بكنو كما كانت تسد بعض الحاجة إلى أن يدعو داعي التطور العصري آخر المطاف إلى نوع من الاستغناء عنها أو التجميد لها والتخميد لجذوتها.

ما كان نحو هذا التدبير الخفي المخبوء كله منبثقًا من مكر سيئ متعمد مقصود كما كان منبثقًا أكثره من الجهل كل الجهل من جانب القائمين بإدارة جامعة زاريا وزملائهم في التدريس الذين قدموا معهم من إبادان أو استقدموا من وراء البحار، بحقيقة حضارة الإسلام وحيوية اللغة العربية وعمق تغلغل حبها في نفوس أهل نيجيريا المسلمين. إنما كانت تجربة أولئك القائمين بإدارة جامعة زاريا وزملائهم تجربة استعمارية مسيحية عنصرية تبشيرية إقليمية المذهب الجامعي الإداري الأكاديمي لم تنعتق في طبيعة إقليميتها من أصول نشأتها في مجمّع إبادان الجامعي ذي الوضع الممتاز الاإفرنجي التصميم الغربي الرفاهية وسط الكيان الإفريقي الصارخ البؤس المحيط به..."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: نزار قبانى فى سطور2   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 5:54 pm

المهمل من تجارب المعلمين : من تجارب تعليم العربية (4)

الحسين محمد

"... من عجائب هذه الطبيعة الإقليمية إني لما قدمت إلى الموضع المؤقت الذي اختير لكلية باييرو في فندق مطار كنو، وجدت أن جميع الموظفين الصغار فيه إلى المحاسب والكاتب، وأن جميع العمال المهرة وغير المهرة من الطباخ إلى الغسال والكناس قد جيء بهم من أقصى قرى الجنوب بنيجيريا بناحية مصب نهر النيجر ونطاق خليج بيافرا. ومدينة كنو نفسها كثيرة السكان عظيمة العمران، فيها من المدربين على صغيرات الوظائف المكتبية. ومن العمال ذوي المهارة وغيرهم عدد عظيم قريب المنازل قليل التكاليف، مسلمون أشبه بروح المؤسسة الإسلامية الجديدة من هذا الجلب المسيحي الغريب الديار.

كان القائمون بإدارة جامعة زاريا بقبولهم بفكرة إنشاء كلية عبد الله باييرو للعلوم العربية والدراسات الإسلامية إنما أرادوا فقط أن ينصاعوا أول الأمر للسردونة إذ لم يعجبه في تدبيره السياسي أن يُعْدَل عن فكرة إنشاء هذه الكلية بمدينة كنو كل العدول، ثم يكسبوا الزمن من بعد.

ما كنت لأساير سياسة هذا الأرب المخبوء على أيما وجه من الوجوه. فكانت الحكمة تقتضي ألا أقبل الانتداب من جامعة الخرطوم لهذا المنصب الذي عُرض عليَّ، وكدت أمضي على هذا الرأي، ولكني عداني عنه ـ على حزمه وصوابه ـ الالتماس الصادق المُلحّ من إخواني الهوسا ممثلين في الزملاء الذين ذكرتهم وآخرين من العلية والرؤساء في كنو وكدونا وسكتو. فصحّ عزمي آخر الأمر على أن أُقدِمَ على تيمم العلمل الذي بدأه من قبل مواطنيّ من الأساتذة والمشايخ السودانيين في مدرسة العلوم العربية.

ولق حرصت على كسب الثقة من جانب مدرسة العلوم العربية منذ البداية فالتمست انتداب ناظرها ثم وكيله الذي صار ناظراً لها بعده ليقوما بدور..."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نزار قبانى فى سطور2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شندي الأصالة والتاريخ والجمال :: منتديات الآداب والفنون :: منتدي الشعر والخواطر-
انتقل الى: