شندي الأصالة والتاريخ والجمال

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلي أسرة منتدي شندي وهو منتدي خاص بشندي الكبري المدينة وما جاورها من قري في أرضنا الطيبة، فيرجى التكرم بزيارة منتدي القوانين واللوائح. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه فالمنتدي مفتوح للجميع سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شندي الأصالة والتاريخ والجمال

منتديات شندي الكُبرى - متلقي أبناء شندي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  منتدي أبناء كبوشيةمنتدي أبناء كبوشية  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الرابط الجديد لمنتدي شندي أونلاين (شنداويات)
السبت سبتمبر 19, 2009 7:02 am من طرف أبوبكر الرازي

» هام لكل الاعضاء الرجاء تثبيت الموضوع الاخ المدير العام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 4:36 pm من طرف المدير العام

» مساجد شيدها أفراد بشندي
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 12:26 pm من طرف الرشيدي1

» قصة إسلام فتاة يهودية..
الإثنين سبتمبر 14, 2009 1:28 pm من طرف الرشيدي1

» فصـــــــــول ... من تاريخ مدينـة شنـــــــدى
الأحد سبتمبر 13, 2009 9:49 pm من طرف الشريف

» أحزان آل فضل الله ( سيدية وحاج عمر )
السبت سبتمبر 12, 2009 9:33 pm من طرف سيف

» الكمبيوتر في المصالح الحكومية
السبت سبتمبر 12, 2009 12:48 am من طرف بت شندي

» مرحبا صلاح حسن عطا المنان
الجمعة سبتمبر 11, 2009 11:42 pm من طرف ودشندي

» أحزان آل محمود وآل سيد ارباب
الجمعة سبتمبر 11, 2009 9:28 pm من طرف ودشندي


شاطر | 
 

 الدوبيت السودانى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
safi
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: الدوبيت السودانى   الأحد يوليو 26, 2009 3:57 am


الشعر الشعبي نوعان الدوبيت الفارسي المعرب وهو فن حضرى نقله العرب المشارقة في العصر العباس من الفارسية إلي العربية ، وقالوا أن دوبيت كلمة فارسية معناها البيتان.

الدوبيت الرجزى وهو قد نشأ في البادية ولا يزال أشهر أنواع الدوبيت بين السودانيين، وقد علل المؤرخون أن الرجز نشأ مقترنا بنغمات سير الجمل إذ يخفف عن الجمل وراكبه مشقة السير الطويل ، ذكر الأستاذ محمد نور سيد أحمد من القاب الشعراء الشعبيين، والراوي هو الذي يقول الشعر من وجدانه ومن يحفظ شعر غيره أيضا يطلقون عليه " راوي"

اللبيب هو الذي يقول الشعر ويغيبه بنفسه ويرويه غيره.

المادح هو الذي يقول المديح أو يرويه عن غيره في الشئون الدينية، كمدح النبي والأولياء ومشايخ الطرق في أذكارهم .
النميم هو الذي يترنم بالدوبيت.
وعلل المؤرخون منهم الدكتور عبد المجيد عابدين في كتابه " تاريخ الثقافة العربية في السودان" عللوا أن دخول الدوبيت في السودان تم بواسطة رجال القوافل بين مصر والسودان عن طريق د نقلا غربا وأخري عن طريق اسيوط الفاشر " درب الأربعين " .

الحاردلـــو

حينما تتحدث عن الشعر الشعبى في السودان أول شعار يتراءى لنا الشاعر السوداني الشعبي محمد أحمد ابوسن الملقب بالحاردلو ولقب محمد أحمد ابوسن بالحاردلو في سن الأربعين نسبة لانه كان حاد المزاج يثور لانفه الامور فاشتهر بين قومه بالحار ولما تولي منصبا اداريا فقد ثار عليه الأهالي وطالبوا بانزاله من هذا المنصب الحار دلو أي الحار طباعه أنزلوه، ولد الحار دلو سنة 1820 م وتوفي في سنة 1917 وقد كان والده أول مدير لمديرية الخرطوم.

والحاردلو من قبيلة الشكريه، وهي قبيلة عربية عريقة ، قدم الشكريه إلي السودان في أوائل القرن الخامس عشر وسكنوا حول جبل قيلي .

وقد عاصر الحاردلو الخليفة عبد الله التعايش وقضي فترة من حياته في ام درمان وشاعرنا الحاردلو وصف في شعره جمال البادية، وتغني بالشجاعة والكرم، أما في الكرم فإنه مثله الأعلى ينصب في هذا الشخص الذى يقول فيه .
ما أكل حلو بيتو والمعاه جيعان
وما لبس الرفيع والمعاه عريان
مامون السجايا اليستودع النسوان
ضباح الخلايا عشا الضيفان

وأما في الشجاعة فقصيدته الشبل المستضعف خير نموذج لقوة الوصف، يعلل الاستاذ حسن عباس صبحي أن الشبل المستضعف هو رمز إلي الشعب السوداني في تلك الفترة العصبية التي عاشها تحت ذل الاستبعاد، وهو بلا شك تعليل مقبول، فالحاردلو شاعر سوادني عريق، انفعل بالحوادث التي المت بقومه، فكان شعره مرآة تعكس البيئة السودانية.
يقول الحاردلو واصفا الشبل المستضعف.
جابوك للسوق ساكت درادر ضيعه
وامك في الحريم ماها المره السميعة
نثرة ناس أبوك اللي رجال لويعة
وإت كان كبر جنبا تقلب البيعة
***
جابوك في السوق ساكت وللفراجة
وأمك في الحريم مرة بتقضي الحاجة
كفتت ناس بوك للعافية ما بتتعاجة
وإت كان كبر ما بتنجلب لخواجة .
أما في الوجدانيات فشاعرنا الحاردلو له جولات وصولات في التغزل في الحسان، وشعره يعتبر تخليدا للمقاييس السودانية في النواحي الجمالية للمرأة السودانية، ولكي لا نطيل علي القارئ الكريم نكتفي بهذه اللوحة الفنية التي يصور لنا فيها الشاعر جفلة معيز البطانة في وقت الأصيل، يصور لنا الشاعر احاسيسه ومشاعره والحسرة تملأ نفسه، والحرقة تلهب عواطفه المشبوبه عن مدى تشوقه إلي منظر المعيز، تلك الظباء التي تعود الشاعر أن يلتقي بها في وقت الأصيل يستأنس بجمالها الخلاب.
الليلة المعيز ماظنى أنا ملاقيهن
ناطحات البطين أدن قليلة قفيهن
سمعن طنت الشادى وكتر صنفيهن
وعند اللاصفرار جلفن بشوف لصفيهن.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ogeelosman
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الدوبيت السودانى   الأحد يوليو 26, 2009 4:08 am

نرجو المزيد من ابدعاتك

_________________
[b]يا ايها الوتر
اعزف علي قيثارتي
فوق قلبي تقاسيم الحب
اعزف...و ان طال السهر
فلن يتزحزح الوتر[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوبكر الرازي
المدير العام
المدير العام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الدوبيت السودانى   الأحد يوليو 26, 2009 4:29 am

والله جيتي بالتقيل وما توقفي إبداعاتك فالدوبيت من الفنون الراقية التي أشتهرت بها منطقة شندي وما جاورها من ارض البطانة فلك التحية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: الدوبيت السودانى   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 6:13 am

إضافة - الحسين محمد


ينقسم شعراء الدوباي/الغُنَا (الدوبيت كما عُرِّفَ) في منطقة النيل والبطانة إلى قسمين ، وهما: شعراء الـوَبَر وهم شعراء السليقة الملهمون، وشعراء الـمَدَر وهم سكان البيوت. ويأتي في طليعة شعراء الوبر أحمد ود عوض الكريم أبوسن (شيخ العرب) من عائلة السناب أولاد علي ود حسان الذي توفي بحلفا القرية سنة ست وثمانين وتسعمائة وألف.ومنهم الصادق ودحمد ( أب آمنة)الشكري، ومنهم عبدُاللهِ ودحمد شوراني المرغومابي الكاهلي، ومنهم العاقب ود موسى، ومنهم ودعلي سليمان، ومنهم كرار أب كُرْدُم، ومنهم أولاد الشلهمة البطاحين وفي مقدمتهم (طه) وبقية العقد الفريد ممن درجوا في البادية جهة أبرق وأبي دليق وغيرها.

أما شعراء الدوباي من أهل الـمدر فيقودهم والله أعلم حمدان ود حاج حاج اللَّمين، ومنهم علي إبراهيم عكير( هدندوه في الأصل يَعَلَمْبَنَا الخالقنا * ماسكين في الإمام راتبنا ما بفارقنا)، ومنهم من هو على قيد الحياة من نحو حمد ودْببْ ، وأبْ برَيم من فحول القليعة الورانية.

وقبل أن أُفرد لكلٍّ نماذج من شعره ، أشير إلى مسألتين مهمتين، وهما:

1- الأولى تتعلق بالنفس الطويل عند شعراء الوبر والذي نلمسه في ما يعرف بالمسادير.

2- الثانية تتعلق بشعر المطارحة( المجادعة) الذي ينبثق من جلسات لم يتم الإعداد لها وهنا مكمن اللآلئ وحضور شياطين رؤبة بن العجاج. وفي رأيي أن أبدأ بهذا الاستفتاح:هذا الكلام الجميل من شريط المرحوم الشاعر عبد الكريم ود شعيت الشكري العيشابي -عليه رحمة الله - من أهالي بريده وهو شاعر من شعراء البطانة نظم أجمل لوحات الشعر القومي تكلم في البطانة وفي الإبل وفي البنات السمحات وأرجوا من الذين لهم إهتمام بهذا الأدب أن يحاولوا يبحثوا عن شريط ود شعيت لأنه تحفه إبداعية .

أكان العرب نازلين في "السادة"..وجا احمد ود عوض الكريم والصادق من البريسي..والوطا صباح ..والصادق حلب شدوقو في العرب كورك:اروروروووك..علي طول حسو..
وكل زول شال سيفو وجوا جارين قايلين في مشكلة ..
يا زول الحاصل شنو؟؟
قالهُن: حرّم عوجة مافي ..الجملُو قريب يشِد ..
شنو ؟؟
قالهُن "وزنين" فتوها في "القِليتة" .. نمشي نشوفا هي ماسكة درب القِداما والله سوّتلها راي براها..
وهسع الحقيقية الجملو قريب كلو شدّا ..
قيّلوا في الصُباغ وإتراوحو في ريرة ..وباكر الضِحى جوا عِندها..
قدُر ما شافت الرَكُب ماشي علي البيت..وكان نازل في بيتا عبد اللهِ ود شوراني شبّحت البيت زادتو..مرقت علي الجُمال دلّت البِتقدرها.. والكيف جبنة بس ..
وجابت الموية اسقتُن ..وولعت الفحم يتهوزز مِتِل مَغس اللقربين ..وإشتغلت علي الجبنة ..
وهسع ختت الفناجين متل وليدات الفَصُل ..ومَلتِن على قدر المجتمع. ( له تتمة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: الدوبيت السودانى   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 6:21 am

أحمد ود عوض الكريم قال : في حُكمُ مَجلَس : المابجيب غَنوة فوق "وزنين" دي ما يشيل فنجانو..
قالولو : غن آ شيخ أحمد..
قال: لا ..السابقك علي الباب قولو ياأرباب .. يغني ود شوران دا ..
ود شوران قالُو: الغُنا فوق وزنين
دي؟؟
شيخ أحمد قالُو فوق وزنين دي ..
ود شوراني قال:
سـمحة وضوقها لبن صهباء ودخلها مبسّط
شرفتا رِيل وكفيتا خيل وطُولها موّسط
من تاتاي قدومها وخطوتا الإنرصت
حسيت قلبي فارقني وكبِدتي إنقصت
دا ود شوراني .
ادتو فنجانو .
وإتلفتت على الصادق كشمت.
الصادق قالها:
لحظ ابصارو خصه اللحظة لي بصّاها
فرّافواطرو تمرة فؤادي كع قصّاها
قدر ما اقول يطول الون علي أنساها
مجلوقةً تقبّضفي البدن داساها
شيخ العرب عاين عليها هي ..
قاليها:
شماليقك نُضاف وصباكي ناقِع ماها
رُوبتِك قامِتك المربوعة تب قاسماها
جميل جِيدك مسجلوالعقول لاسماها
دعجات خد وفادعاً في البهيم باسماها

وداهو علي بلةود اب شُكُر.. قالُو:
نفسي الخاينة ابت الزاد وطريّت كيفا
هادي قصبة سقادي الموجا كاضم قيفا
معشوقتي الجميلة وديسا هدلو كتيفا
ركفة شام ظُرة وسمحة دهبةومُهرة فُلوة وديفا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين محمد
شنداوي جديد
شنداوي جديد



مُساهمةموضوع: رد: الدوبيت السودانى   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 6:23 am

ركفة شام ظُرة وسمحة دهبة ومُهرة فُلوة وديفا

جادين ود المهيوب قاليها:
شرقان في جمالك وغلّبني اوصافك
وفيك جُملاً تمتع كل راوٍ شافك
الفارس اللِبس درع الدويدي بخافك
مايقك عين جدي ودوف أم لبب في اردافك

أمُحُمّد ود الفكي حمد,ود أب ناجمة قاليها:
سَماحِك غير حِبُوب بَرتا وقفِيس حُجّاج
سماح اليبست دوف الطريفي الساج
شِعاع ظُرر الغشيم الفي الظلام وجّاج
سماح الفرُوا براق السِـرا الفجّاج

خالد ود علي قاليها:
لِسَان باهي الوريد المُو شرِف هراج
هُدود الصي عيون الغافي في السهراج
تفرذ زمهريراً في العضُم تلاج
يحل عُقد الضماير بسمها الفلاج



ود شعيت قال:
سنهُور حاكم الدولة اب سِلاحاً راج
ماخدة عليهو دبورتين علاوة وتاج
دَرعات عُنّز الريل السماهِن هاج
طال حسر العليهُن ختت الإسلاج

الصِدّيق ود عباس قال :
جمال معشوقتي أبداً في البلد مافِيش
جمالاً خِلقة غير عَدلة لَباس وغشيش
ديفة المرّحن بين ود قِدير وكشيش
جمالك فرضة والتانيات معاكي عويش


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدوبيت السودانى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شندي الأصالة والتاريخ والجمال :: منتديات الآداب والفنون :: منتدي التراث المحلي لشندي الكبري :: منتدي الشعر الشعبي-
انتقل الى: