شندي الأصالة والتاريخ والجمال

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلي أسرة منتدي شندي وهو منتدي خاص بشندي الكبري المدينة وما جاورها من قري في أرضنا الطيبة، فيرجى التكرم بزيارة منتدي القوانين واللوائح. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه فالمنتدي مفتوح للجميع سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

شندي الأصالة والتاريخ والجمال

منتديات شندي الكُبرى - متلقي أبناء شندي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  منتدي أبناء كبوشيةمنتدي أبناء كبوشية  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الرابط الجديد لمنتدي شندي أونلاين (شنداويات)
السبت سبتمبر 19, 2009 7:02 am من طرف أبوبكر الرازي

» هام لكل الاعضاء الرجاء تثبيت الموضوع الاخ المدير العام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 4:36 pm من طرف المدير العام

» مساجد شيدها أفراد بشندي
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 12:26 pm من طرف الرشيدي1

» قصة إسلام فتاة يهودية..
الإثنين سبتمبر 14, 2009 1:28 pm من طرف الرشيدي1

» فصـــــــــول ... من تاريخ مدينـة شنـــــــدى
الأحد سبتمبر 13, 2009 9:49 pm من طرف الشريف

» أحزان آل فضل الله ( سيدية وحاج عمر )
السبت سبتمبر 12, 2009 9:33 pm من طرف سيف

» الكمبيوتر في المصالح الحكومية
السبت سبتمبر 12, 2009 12:48 am من طرف بت شندي

» مرحبا صلاح حسن عطا المنان
الجمعة سبتمبر 11, 2009 11:42 pm من طرف ودشندي

» أحزان آل محمود وآل سيد ارباب
الجمعة سبتمبر 11, 2009 9:28 pm من طرف ودشندي


شاطر | 
 

 هلال مريخ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لهيب الشوق
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي
avatar


مُساهمةموضوع: هلال مريخ   الإثنين أغسطس 03, 2009 8:51 pm


الكاتب/ أفق بعيد: فيصل محمد صالح

Monday, 03 August 2009







من موقع المشاهد
العادي أقول أن موقف فريقي القمة، الهلال والمريخ، في منافسة بطولة
الأندية الأفريقية غير مطمئن، وقد تكون الصورة بالنسبة للمريخ واضحة، لأنه
انهزم بسهولة، لكن انتصار الهلال بهدف قد يعمي بعض العيون عن الأخطاء
الواضحة في تشكيلته وأدائه.










لم يستطع الهلال حتى
الآن أن يشكل طاقم هجومي معقول رغم الملايين التي صرفها والمجهودات
المتعددة التي جاءت بحوالي عشرة لاعبين مروا على هجوم الهلال خلال عامين.
وكالعادة هلل الإعلام الرياضي لهؤلاء اللاعبين لمدة، ثم طواهم النسيان دون
أن يتركوا أثرا، واضطر الهلال لبيعهم ومقايضتهم، وقيل إهدائهم بالمجان.




ومن الواضح أن هناك
خلل كبير في آلية الاختيار والمفاضلة، فبعد قودوين وكلاتشي لم يستطع
الهلال استجلاب أي مهاجم له قيمة. لماذا لا يتم إشراك الخبراء وقدماء
اللاعبين في عملية الاختيار بدلا من إهدار الملايين، حتى لو كانت من جيب
الرئيس، على هذه الصفقات المضروبة..؟




كما كان خط وسط
الفريق تائها، لم يستطع أن يمد الهجوم، "التعبان" أصلا ، بأي إمداد هجومي.
وكان الأكثر غرابة هو إصرار المدرب على عدم تغيير اللاعبين المجهدين
والغائبين عن مجريات اللعب، ومنهم كاريكا.




بالنسبة للمريخ،
يفترض نظريا، أنه يمتلك هجوما ضاربا، وارغو وكلاتشي وإيداهور، ثم احتياطي
من هيثم طمبل وعبد الحميد السعودي، لكن عدم التنظيم وضعف الأداء جعلت
محصلة هذا الهجوم الضارب هدفا واحدا في مقابل عشرات الفرص الضائعة
والمهدرة.




وكان دفاع المريخ
أيضا مشكلة كبيرة، فشل في التصدي للهجمات وأتاح لهجوم الفريق النيجيري
الاختراق والتهديف بسهولة، ولا أعلم إن كانت هناك لائحة عقوبات للاعبين أم
لا، لكن يستحق موسى الزومة عقابا رادعا لأنه أفقد الفريق لاعبا بسبب تهوره
وضربه للاعب نيجيري دون كرة.




أكثر ما يدهشني هو
عدم امتلاك لاعبي الفريقين، الهلال والمريخ، لمهارات أساسية للاعب
المحترف. هل من الممكن أن يقبل المدرب بلاعب محترف يلعب بقدم واحدة،
ويستدير إذا جاءته الكرة بالقدم الأخرى، وكأن لاعبي الفريق الآخر
سينتظرونه؟ وهل يتدرب اللاعبون على التقاط الكرات العالية؟ لقد تابعت
المباراتين وكانت المحصلة، دفاعا وهجوما، هو فشل لاعبينا في الاستحواذ على
الكرات العالية المشتركة. كما أتمنى أن يكون للمدربين مساعدين يسجلون عدد
التمريرات الخاطئة التي تخرج من قدم اللاعبين، إنها أعداد مهولة تكفي لشطب
اللاعبين من فرق الروابط، دعك من فريقي القمة.




ثم نأتي للجمهور،
وعلينا أن ندق ناقوس الخطر، لقد وصل التعصب مداه الذي يتعارض مع أسس
الوطنية الحقة. عقلاء الصحافة الرياضية وكبراؤها عليهم أن يتحركوا الآن،
وقبل أن تتدخل جهات أخرى، وكلنا نعرف عاقبة تدخلها "في مستودع الخزف". الصحافة الرياضية، وبالذات المنتمية للناديين، كسرت كل الحواجز والقيم، وساقت جمهور الكرة السودانية لمستنقع آسن.




تظل الرياضة،
وبالذات كرة القدم، واحدة من المصادر القليلة للمتعة في حياتنا، وقد تكون
منبع البهجة الوحيد، ومن حق الناس أن يتم الحفاظ على هذا المصدر من
السقطات ومواقع التلوث. فليدرك العقلاء الأمر قبل أن يستفحل ويصبح فتنة
رياضية في بلاد ممتلئة بكل أشكال الفتن الأخرى، وهي "مش ناقصة".


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هلال مريخ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شندي الأصالة والتاريخ والجمال :: المنتديات العامة :: المنتدي الرياضي-
انتقل الى: